06 July 2008

انها لعنة الفيس بوك....تطارد الجميع




لم استطع ان أتبين وجه من يحدثنى خصوصا و ان الغرفة مظلمة و ضوء الاباجورة الوحيدة الموجودة بالغرفة موجه بالكامل نحوى و تلفح حرارته وجهى

لم استطع ان اتبين وجه محدثى و لكنى استطعت ان اميز صوته بوضوح

سالنى بلغة عربية فصحى لا ادرى لم شعرت بالغربة و ان اسمعها كأن من يحدثنى يحدثنى بلغة اخرى او ربما لاننى تعودت على سماع العامية

كيف اصبحت مدمنا للفيس بوك؟

قلت: و الله ياباشا الموضوع ده حصل لى فجأة و على حين غرة زى ما بيقولوا انا كنت راجل ماشى فى الانترنت فى حالى لا بيا و لا عليا و فجأة وصلتنى الدعوة المشؤومة على الايميل للانضمام للفيس بوك و بمنتهى حسن النية تجاوبت مع الدعوة و بمنتهى حسن النية برضه عملت اكاونت عليه و بدأت استخدمه

سألنى و فى صوته نفاذ صبر

و لكن ما الذى جعلك تستمر فى استخدامه حتى الان؟

قلت:و الله سعادتك رغم انى مدمن للفيس بوك الا انى ما اقدرش اقول عنه اى حاجة و حشة على الاقل بالنسبة لى الفيس بوك غير حاجات كتير فى حياتى..خلانى ابدأ نشاطات جديدة ..خلانى اتعرف على ناس جداد..و مش عن طريق الانترنت بس..لا تقدر تقول ان الفيس بوك من ضمن الحاجات اللى بتغرى بتحويل الواقع الافتراضى لحقيقة ..يعنى مثلا ممكن من خلاله تنظم لقاءات بين اصدقاء على الفيس بوك عشان يقابلوا بعض على ارض الواقع و ممكن....بر

و يبدو ان اجابتى لم تقنعه و لذلك فقد قاطعنى فجأة و انا اتحدث و اعاد صياغة السؤال بطريقة اخرى

و متى ادركت بالتحديد انك مدمنا للفيس بوك؟

قلت بمنتهى حسن النية : اول ما انقطعت عنى الجرعة

لم ينطق الراجل بنصف كلمة و لكنى احسست ان نظراته تخترق الظلام و ترسل لى رسالة عبر ضوء الاباجورة الذى يلسع و جهى و الغريب ان محتوى الرسالة لم يصلنى باللغة العربية الفصحى كما يتحدث الرجل و انما بالعامية و كانت الرسالة الغير مباشرة تقول

"احنا هنستعبط بقى و لا ايه؟"

و صلتنى الرسالة بدون كلام فقررت ان اوضح موقفى اكثر فاستطردت قائلا

و الله ياباشا هوا ده اللى حصل...انا ماعرفتش انى مدمن للفيس بوك غير لما وقفوا الاكاونت او الحساب بتاعى عليه و ساعتها بس حسيت ان انا مدمن فعلا للفيس بوك و استرجعت بذاكرتى ازاى اول ما بدات على الموقع الملعون ده ماكنتش بدخل عليه كل يوم اصلا و ازاى الامر اتطور معايا الامر بانه اصبح جزء من نشاطى اليومى لحد ماوصلت لمرحلة انى بقعد عليه فى اليوم بتاع ست ساعات يعنى ربع اليوم حضرتك..افتكرت اللحظة اللى قررت فيها اتهور و اعمل جروب و ابعت رسايل للناس عشان تنضم له و كانت دى بدايه النهاية سيادتك و .... بعد

قاطعنى مرة اخرى قائلا بعنف و قد علت نبرة صوته

اياك ان تظن اننا غافلين عنك و عن امثالك على موقع الفيس بوك..كل منكم مراقب و تحت المنظار

قلت له على استحياء محاولا تهدئة نبرة صوتى

حضرتك انا ماقلتش حاجة و عارف طبعا انكم مراقبين كل حاجة و عارفين كل حاجة بس انا و الله الجروب اللى كنت عامله ده هدفه برىء جدا و هو مجرد التعارف بينى و بين اخوانى المدونين... و انا ماليش فى السياسة خالص..يمكن كان ليا زمان ايام الشقاوة بس خلاص بقالى فترة هادى وما بعملش حاجة تعمل قلق

لم استطع اتبين و جهه على ضوء الولاعة و لكنه قال لى و هو يشعل سيجارة

اذا كان كلامك صحيح و لا يوجد لك اى نشاط مشبوه ..فلماذا تظن ان ادمن الفيس بوك قام بتوقيف حسابك على الموقع

قلت له فرحا ظنا منى انى وجدت مبرر منطقى لموقفى

المشكلة اللى حصلت لى سعادتك لها سبب منطقى و هى انى قمت بارسال عدد كبير من الرسائل لاخوانى المدونين لدعوتهم للانضمام للجروب بتاعى و لانى قمت بارسال عدد كبير من الرسائل فى فترة زمنية قصيرة فالسيستم بتاع موقع الفيس بوك اعتقد ان الاكاونت و العياذ بالله سبام او ذو نشاط فيروسى غريب على الموقع فوقفوا الاكاونت بتاع العبد لله ..و لكن انا قريت على الموقع بعد المشكلة ما حصلت لى ان الحكاية دى بتحصل و ان فترة توقيف الاكاونت بتترواح بين عدة ساعات لعدة ايام و انشاء الله الاكونت بتاعى يرجع لى قريب

قال لى و فى صوته نبرة سخرية لم اجد لها مبررا

ليس ضروريا

قلت له و قد بدأت اعصابى تفلت و بدأ الشك يساورنى فى الموقف كله

بس ازاى مش ضرورى سعادتك....انا مواطن فيس بوكاوى ماشى فى حالى و كافى خيرى شرى...لا عمرى كتبت رسالة قبيحة...و لا انضميت لجروب مشبوه....يبقى مع اول غلطة غير مقصودة يسحبوا منى الاكاونت و يسيبونى كده...بدون هوية فيس بوكية...طب اروح فين....اعمل لجوء انترنتى لموقع تانى يعنى و لا اروح فين...و جروباتى اللى انا منضم لها...و اصدقائى الفيس بوكيين...و الجروبات اللى انا ادمن فيها....كل ده يمسحوه بضغطة ماوس..لا حرام...و الله ده يبقى حرام سعادتك

لم يرد

و حسيت انى زودتها شوية فى اخر كلمتين قلتهم

فجأة و جدته يرفع سماعة الهاتف الذى بجانبه و الذى لم الحظ وجوده من قبل بسبب الظلام و يتحدث مع شخص اخر قائلا له

يمكنكم ان تأتوا الان ..لقد انتهيت منه

فجأة صعد الدم الى راسى و احسست بالغضب الشديد من هذه المعاملة فقلت له بصوت عالى اعتقد انى لم اكن حكيما فى استخدامه

يعنى ايه ياباشا..يعنى موقف الاكاونت بتاعى ع الفيس بوك دلوقتى ايه؟...هيرجعوه و لا مش هيرجعوه؟

قال لى بمنتهى البرود و هدوء الاعصاب و هو يطفىء سيجارته

مازلنا ندرس موقفك و سنبلغك بالتطورات

هذه العبارة بالتحديد لم افهم معناها..فمن هم اصلا ليقوموا بالتحقيق فى موقفى فى الفيس بوك..هما ايديهم طايلة للدرجة دى؟

فجأة انفتح باب الغرفة و دخل رجلين اشداء يرتدون بدل احدث موديل و قاموا بوضع عصابة شفافة على عينى و اصطحابى برفق الى خارج الغرفة

سرنا فى مرر طويل حتى و صلنا لنهايته فازالوا العصابة من على عينى

وجدت امامى فجاة ساحة انتظار واسعة مليئة بالاشخاص الجالسين و بادية على وجهوهم علامات القلق و الارهاق

اجلسونى فى احد الاركان بجانب احد الاشخاص القلقين ايضا و تركونى

و جدت فجاة سؤال يتردد فى ذهنى فلم اتردد ان اسأله للشخص الجالس بجانبى

قلت له: لو سمحت...اين نحن ؟

نظر لى نظرة خاوية و لم يجب و لكنه اشار بأصبعه الى لافتة كبيرة معلقة فى منتصف صالة الانتظار الواسعة التى نجلس بها

دققت القراءة فى الافتة ووجدت انها مكتوبة باللغتين العربية و الانجليزية و مكتوب عليها التالى

كتاب الوجوه – منطقة الاعضاء الموقفة حساباتهم
Face Book – Disabled Accounts Area


رغم قرائتى الجيدة لللافتة فلم افهم معناها جيدا فعدت مرة اخرى للشخص الجالس بجانبى و سألته

ما معنى هذه اللافتة؟

فقال لى بابتسامة منهكة: الم يحقق معك بعد؟

قلت له: من ؟

قال لى : أدمن الفيس بوك

لحظتها فقط ادركت الموقف كله و فهمت معنى كل شىء و .... قلـ

و فجأة انقطع حبل افكارى بصوت ضحكة عالية مجلجلة قادمة من اخر ساحة الانتظار

فالتفت ناحية الصوت فوجدت شخص زائغ النظرات ..مترنح الخطى..يمسك فى يديه..لابتوب شاشته مكسورة ..و يرتدى تى شيرت عليه شعار الفيس بوك المميز بلونه الازرق

و لكن كل هذا لم يلفت نظرى بقدر ما شدت انتباهى العبارة التى يرددها الرجل بين ضحكة عالية و اخرى

لقد كان يصرخ باعلى صوته


من النهاردة ما فيش فيس بوك....انا الفيس بوك....انا الفيس بوك




تحديث
انه فى يوم 11 يوليوم 2008 تم الافراج عن المتهم من منطقة كتاب الوجوه - الاعضاء الموقفة حساباتهم و ذلك بضمان الايميل مع وضعه تحت الملاحظة الدقيقة لمدة اسبوع على الاقل لضمان استخدامه القانونى للاكاونت و قد ابدى المذكور اعلاه شكره العميق و امتنانه لادمن الفيس بوك لاعطائه فرصة لاستخدام الاكاونت مرة اخرى و قد صرح و هو يخرج من باب منطقة الاعضاء الموقفة حساباتهم

"انا مش عارف عملت ايه غلط...بس مش هعمل كده تانى"

31 لو عندك رأى اكتبه:

محمد الكومي said...

على فكرة يا هش الموضوع ده حصل مع بيللا فعلا

و ده بيطرح فكرة مهمة

هل في امكانية للسيطرة الامنية على موقع الفيسبوك

زي الامكانية دي ماهي موجودة على بعض خدمات جوجل مثلا

عموما المهم انهم قفشوا الاكاونت و ماحدش قفشك انت

dina seliman said...

هههههههههه
انا قلبى كان حاسس ان فيها اعتقال
قلب الام بقه

وفعلا الفيس بوك بقه لعنه
انا برده عملت الاكونت بتاعى من دعوه جاتلى فراغ يعنى مش اكتر
بعد كده صحابى عمله وبرضه مكنتش بدخله كتير مره كل اسبوع
لحد مجاتلى فوكيره نص السنه دى
وعملت جروب لدفعتى فيه اخبار كليه يوم بيوم ونقد على الدكاتره
ومن هنا بدأ كتير من دفعتنا يدخلو فيس بوك مخصوص عشان الجروب
وبقه ادمان عندى لانى كل يوم لازم ادخل اعمل ملخص للكليه واشوف كومنتات وارد على استفسارات
اتسيط فى كليه من الاخر

وبعد كده لما بدأت الاجازه السنه دى
جتلى فكره جروب تانى ساخر
بالرغم من ان عندى مدونتين
بس الفيس بوك ليه ادمان من نوع اخر

بس ادمان ظريف
بس من غير العفاريت اللى بتطلعلك دى
ربنا يبعدها عنا

معلش طولت عليك
بس انت جيت على الجرح

سلالالام

حامد said...

حتى لو تمت السيطره الامنيه على الفيس بوك أو غيره .. أكيد شبابنا سيبتكرون طرق أخرى للتنفس

Anonymous said...

كلام جميل كلام معقول مقدرش أقول حاجة عنه
على قد مالفيس بوك لعنة، على قد ما أقدر أقول انه غيرني تغيير جذري...للأحسن..إن شاء الله

Tamer Alhosiny said...

عزيزي هشام
الحرية شيء المصريين الجدد بيعتبروه شيء في دمهم مكون من مكوناتهم وبسبب القمع الحالي هتلاقي صور كتير للحرية دي في المدونات وعلي الفيس بوك
لكن ان تطول يد القمع اخر مساحات الحرية فده بالتاكيد محاولة لاخراس الشعب
علي فكرة
فكرتك دي مش بعيدة عن التطبيق لان بسهولة الحكومة ممكن تعمل حظر للموقع
في مصر وبكدة مش انت بس الاي هيبقا في غرفة Face Book – Disabled Accounts Area
لا المصريين كلهم هيشرفوا فيها

تحياتي
تامر الحسيني
انسان عاشق حر

أحمد المصري said...

أسلوب ساخر ورائع جدا باعم هشام وفعلا أنا بلاحظ أنة ساعات المنع ممكن يتجاوز الأفراد ليصل لجروبات كاملة زي جروب 6\أبريل

محمد عبدالجليل said...

عفوا للتحليق خارج السرب
يدعوكم مركز ضحايا لحقوق الانسان وجميع مدونين الاسكندرية لحضور المؤتمر الصحفي لضحايا التعذيب والانتهاكات والفساد وذلك يوم الاربعاء 9 / 7 / 2008 الساعه الثامنة والنصف مساءا وذلك بمقر المركز 9 شارع مسجد الايمان متفرع من اسكندر ابراهيم خلف جزارة الزهيري
للاستفسار 035484897
0166885063

أحمد سلامــة said...

حلوة ياإتش والله
مع انها لو حصلت لي سأعمله عيد لأني لا/لم/لن احب الفيس بوك اطلاقا
ولكن عندما حدث الموقف معي في المدونة كان أسبوعُ أسوداً لا أراك أياه احد أبدا .
اللعنه ليست في فيس بوك ولا غيره
اللعنة لعنة التكنولوجي التي تطارد الجميع
وليذهب الترانزستور الى الجحيم فهو سبب فاتحة هذا البلاء .
تشرفت بوجودي يا إتش
:P

dina seliman said...

Please Read This!
Warning! Your account could be disabled.

وحلت اللعنه
بس الغريب انى لسه متشفرتش
شكلهم عاوزين يعملوهالى مفجأه

ربنا يعديها على خير

hesham said...

محمد الكومى:

اهلا بك يا باشا

و الله انا اعتقد ان اقصى امكانيات سيطرة الامن على الموقع هو منعه او جعله بطيئا مثلا او استخدام المعلومات اللى فيع للوصول لاشخاص معينة لكن ما اعتقدش ان مستوى تطورهم يسمح لهم بالوصول لمستوى من التفاصيل التقنية اللى تخليهم يقفلوا اكاونت حد معين و اعتقد الحكاية دى فى ايد ادارة الموقع نفسه اللى هو طبعا بعيد عن اى سيطرة امنية

و زى ما انت قلت المهم ان الاكاونت اللى اتقفش مش العبد لله

و تفتكر لو الامن عايز حاجة من واحد على الفايس بوك هيتعبوا نفسهم و يحاربوه حرب نفسية الاول عن طريق انهم يوقفوا الاكاونت بتاعه مثلا

ابدا و حياتك

هيوقفوه هوه شخصيا

ههههههههه

ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم

تحياتى يا عسل

hesham said...

dina seliman:

هههههههههه

انا قلتها للك قبل كده و هاقولها لك تانى

اوعى يا بنت الحلال تمشى فى السكة اللى انا مشيت فيها

ده كريق كله مطبات...مافيهوش كورنيش

هههههههههه

اوعى تتهورى فى ارسال الرسايل

ابعتى براحتك بس هدى اللعب كل فترة

اللهم بلغت...اللهم فاشهد

تحياتى
هش

hesham said...

حامد:

اهلا بك باشا

فعلا اتفق معاك تماما

المنع عمره ماكان حل

و كل شىء بيتمنع بيوجد له بديل بعد فترة و هناك دائما من يلتف حول الممنوع ليجد طريق اخر

تحياتى

hesham said...

anonymous:

هذه حقيقة فعلا بالنسبة لى الفيس بوك غيرنى للاحسن كوسيل للتواصل و ليس غاية فى حد ذاته

hesham said...

tamer el hosainy:

معاك حق ياباشا فى كل اللى قلته

يا نهار ازرق لو قفلوا الموقع كله

هتبقى مصر فعلا كلها فى ساحة الانتظار

و ساعتها بقى ممكن يحصل اضراب بحق و حقيق لعودة الموقع بس مش هيبقى اضراب سياسى و لكن اضراب اجتماعى عام للمطالبة بحرية التصفح على الانترنت

لان مش كل اللى بيستخدموا الفيس بوك بستخدموه فى السياسة

و ساعتها و حياتك برضه الشعب المصرى مش هيغلب

و هتلاقى الناس بتدخل على الفايس بوك عن طريق مواقع البروكسى

او حتى شاب مصرى يعمل موقع مشابه للفايس بوك

م الاخر يعنى

الشعب المصرى مش هيغلب

تحياتى يا تامر و دايما بتثرى الموضوع بتعليقاتك

هش

hesham said...

احمد مصرى:

الحمد لله ان البوست نال اعجابك ياباشا

و بالنسبة لجروب ستة ابريل فده حكايته حكاية لوحده

و اعتقد هو اوضح نموذج للازعاج اللى ممكن تشكله التكنولوجيا للحكومة الظالمة و برضه هو نموذج حى لتحويل الواقع الافتراضى الى واقع ملموس و مؤثر

تحياتى
هش

hesham said...

احمد باشا سلامة:

و الله انا مش عارف اعمل ايه و لا اقول ايه ياناس

احمد باشا سلامة بنفسه كاتب تعليق عندى

ده النهاردة يوم تاريخى فى تاريخ المدونة و الله

هههههههههه

و لكن رغم هذا و رغم تشرفك بالتعليق فى مدونة العبد لله للمرة الاولى

اسمح لى اختلف معاك يا عزيزى علما بان الاختلاف لا يفسد للتعليق قضية

المشكلة ليست مشكلة التكنولوجى و الترانزستور

و لكن المشكلة مشكلة المستخدم

فالتكنولوجيا مجرد اداة نحن صنعناها و نحن ايضا من يطورها

فاذا صدمت عربة يقودها سائق بنى ادم و قتلته

هل يحق لنا محاكمة العربة و اتهامها بالسرعة و عدم قدرتها على السيطرة على فراملها

ابدا و الله

بل ان الملوم هو السائق

و ربنا م يحرمك من التعليق عندنا يا عسل

اخوك هش

hesham said...

dina seliman:

انتى تانى

هههههههههه

مانا قولتلك من حوالى خمس تعليقات و نصحتك

ما فيش فايدة برضه

ههههههه

بلاش تهور الشباب
و الحماس الفيس بوكى ده اللى هيودى الاكاونت ورا الشمس

روحى يا شيخة ربنا ما يكتب عليكى و قف اكاونت و لا اختفاء تعليق قادر يا كريم

تحياتى
هش

أحمد المصري said...

يا هش باشا أنا كل تعليقاتك عاجبني صراحة وأسلوبك الساخر ممتاز
وبحب أتابع أعمال وكتابات بلال فضل,وأبراهيم عيسى زيك تقريبا
عموما أنا لسة واخد جنسبة FACEBOOK قريب ممكن تبعتلي Invetation on
Ahmedmh2001@gmail.com
وعذرا لأن أخوك لسه أخضر في المايس بوك أقصد الفيس لأموخذة
ومعجب كمان بقناتك ع يو تيوب
my personal (youtube) channel Is:-
http://www.youtube.com/user/ahmedmh2001
مع تحيات أخوك أحمد المصري

afew good men said...

والله يا هشام الموضوع دا كان عامل بالظبط زي واحدة بتحبها كلب ما تيجي تفاتحها في الموضوع تلاقي حد جه قطع الحوار

يعني لم يحالفني الحظ

ولكن مدونتي اتوقفت مرتين

فانا عارف احساسك

وعموما هو ناتج عن التعود والادمان

لذلك انا كمان اتعودت ان حسابي يتلغي فهما كمان شالوني من دماغهم

بس حاول دايما تعمل نسخ من مواضيعك

لاني طبعا مواضيعي الله يرحمها ذهبت مع وقف الحساب

موضوع مهم ليك

عموما لم تصيبني عدوي الفيس بوك لاني بصراحة مش مقتنع

صاحب بالين كداب وتلاتة منافق
انا مشعارف احنا باقين تبع اي تصنيف

مع كتر الاكاونت

يالا اشوفك عندي في يوك في مدونتي حتي بتشتم يا اخي

والا انت منوفي خايف تشرب حاجة
استودعكم الله

ست البيت said...

عارف هشام،،، أنا لحد هذومي اللحظة لا استسيغ الفيس بوك دا ...بتوه جواه وووال فان وسوبر وول وجفتس وايه الغابة دي دي تشروود مش كده يا جدعان عموما كفارة يا هشام
دا الرأي أما الرأي التاني تستاهل لأني بكره الفيس بوك ...مين قالكم تدخلوا الفيس بوك
انتوا ما حرمتوش من اللي حصل لإسراء عبد الفتاح؟؟
طب اشربوا بقى

hesham said...

احمد المصرى:

ربنا يخليك ياباشا و ده شىء يسعدنى اةن اسلوب العبد لله المتواضع عجبك

و انشاء الله تكون بداية صداقة بينا

انا اضفتك كصديق على الفيس بوك يا برنس

و عموما انا الايميل بتاعى هتلاقيه فى السايد بار على ايدك اليمين

تحياتى
هش

hesham said...

a few good men:

ياباشا هو انا استدرك انى اشتم عندك فى المدونة و لا افتح بقى بنص تعليق

انا اعترف بالتقصير و هحاول اصلح من نفسى

:D

و بالنسبة لموضوع الاكاونتات و صاحب بالين كداب اسمح لى اختلف معاك يا زعيم

البحر برضه بيحب الزيادة

و كل ما الاكونتات تكتر..فرصتك فى الفوز تكبر

هههههههه

و عموما معك كل الحق فى موضوع تسخ المواضيع ده و انا فعلا كنت ابتديت اطبقه من مدة


تحياتى ياباشا

المعترف بالتقصير

هش
:)

hesham said...

د.منوسى:

ههههههه

بالراحة يا دكترة مش كده ده احنا برضه غلابة

و حياتك اول ما دخلت الفيس بوك دورت على الباب اللى دخلات منه عشان اخرج

قعدت ادور ادو ادور

و انا بدور لقيت حاجات كتير جوه الفيس بوك عجبتنى فريحت على جنب و قلت يا واد طنش خااااالص..شوف الناس دى بتقول ايه

لغاية ماحصل المقسوم و فى يوم و ليلة لقيت نفسى طريد مملكة الفيس بوك

بس فعلا و قف الاكونتات للجدعان

هههههه

تحياتى يا فندم

هش

زفته وقطران said...

بص يااستاذ هش الله يطمنك
عشان اختك هي كمان انا والواد قطران اخويا
مدمنين فيس بوك

الله يطمنك والنبي لو الكونت اتقفل حيجيله يوم ويتفتح
طمني الله يخليك
وميوقفلك كونت ابدا

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

البوست رائع

بالفعل عمل أدبي غني وراقي جدااااا
كل التفاصيل واضحه
والصورة تتحرك
بكل أبعادها


تحياتي
وليد

مهيج الجماهير said...

ههههههههههههههههههه
لا جامد فعلاً
انا لسة جديد أصلاً على الفيس بوك ده
و أصلاً هو معجبنيش بصراحة
لكن اللى يضايق ... هل لو مواطن امريكى على سبيل المثال .. حد يقدر يعمله ديسابلاى ؟؟
ولا هم المصريين مش مهمين حتى على الفيس بوك
؟
ربنا يستر علينا بقى
تحياتى يا باشا

hesham said...

زفتة و قطران:

اطمنى يا زفتة

اطمن يا قطران

الاكاونت لو اتقفل ممكن يرجع تانى

و ده اللى حصل للعبد لله

لو عايزين اى تفاصيل ممكن تراسلونى على الميل اللى فى السايد بار

تحياتى

hesham said...

وليد:

و الله ياباشا مش عارف اقولك ايه

اخجلتم تواضعنا و رفعتونا الى مرتبة لا نستحقها

و نرجوا ان نكون دائما عند حسن الظن

تحياتى
هش

hesham said...

مهيج الجماهير:

باشاااااااا

اهلا بك

انت بقى مهيج الجماهير

مش عيب تهيج الجماهير و تخلع و تسيبهم يدخلوا المعتقل لوحدهم

ههههههههه

و الله ياباشا الفيس بوك له مؤيديه و معارضيه

اما بقى لو واحد امريكانى اتعمله ديسابل

اكيد التجاوب معاه هيبقى اسرع من التجاوب مع احد ساكنى المحروسة

و سلم لى على الديمقراطية

تحياتى
هش

العين الجارية said...

والله بجد الصدف فى حياة الواحد الالكترونية اصبحت كثيرة...ففى لحظة بضغطة ماوس تنفتح لك اشياء كثييييييرة...يمكن ما فكرتش انك داخل عشان تقرأها او تشوفها...زى مدونة حضرتك دى...اولأا احييك على البوست الجميلة دى.. هى بتمثل حاجات كتير بتحصل فى الواقع...يعنى فعلا الفاس بوك اصبح ادمان...وفى نفس الوقت اصبح زى منبر-ولو ان المنبر ده بيكون دايما للحاجات الهادفة وللحق- بصراحة هو ما يستحقش يكون منبر هو حاجة أقل شوية نتيجة للاستخدام الخطأ من فئة عريضة...بس ما يمنعش ان فى برضه حاجات كويسة...الفاس بوك بالنسبة لى اصبح ادمانا ..الا انى احاول ادمانه بحذر... بس فى حاجة مهمة حضرتك قلتها فى احد التعليقات...ان الاول دخلنا من باب ولما جينا ندور على باب الخروج تهنا... وفى وسط التوهان ده لقينا حاجات بهرتنا جوة بغض النظر عن انها هادفة فبهرتنا بصدقها او عن انها تافهة فبهرتنا بمظهرها...المشكلة اننا انشغلنا عن هدفنا الاساسى وهو محاولة الخروج ..الخوف من ان الاسلوب ده هو يكون اسلوب حياتنا أصلا الخوف من اننا ننشغل بالكماليات عن الاساسيات

MMF said...

:)

http://blog.spmmf.com/2009/01/la3nt_facebook/